Published on December 18, 2018 by

For parents and youth – particularly of the minority population, who have to deal with additional stress-inducing factors in their bid to survive their four years in high school.
Understanding the root causes of high school stress and the factors that lead some youth in the wrong direction. Ways to mitigating the harm and preventing youth from negative influences.

#Bullying #Consequences of Bullying #highSchoolStress #diversitySensitization #differenceNotEqualToWrong

التعايش مع إغراءات الحياة وتأثيراتها السلبية يعتبر أمرا شاقا للجميع
وبالرغم من ذلك، يمكن أن تتحول المدرسة الثانوية بالنسبة لشباب الأقليات إلى العيش في جحيمهنا، سنستكشف وجهة نظر الشباب، وسنستخلص دروسا مفيدة للشباب وأولياء أمورهم، حول ما يمكن توقعه، وما الذي يجب فعله، ثم ما الذي يلزم تجنبه للعيش بسلام في سنوات المدرسة الثانوية

بالنسبة للوالدين والشباب – خاصة الأقلية من السكان ، الذين يجب عليهم التعامل مع عوامل إضافية تدفعهم إلى الإجهاد في محاولتهم البقاء على قيد الحياة لأربعة أعوام في المدرسة الثانوية
فهم الأسباب الجذرية للإجهاد في المدرسة الثانوية والعوامل التي تؤدي ببعض الشباب في الاتجاه الخطأ. طرق التخفيف من الضرر ومنع الشباب من التأثيرات السلبية

Category

Add your comment

Your email address will not be published.